أخبار العالم

أنفجار ناتج عن ذخيرة للشرطة خلال إخلاء مبنى الكونغرس و وفاة امرأة بعد إصابتها بالرصاص – شاهد فيديو والصور

أعلنت الشرطة الأميركية، الأربعاء، وفاة امرأة أصيبت بجروح بالغة بعد اقتحام مناصرين للرئيس ترامب مبنى الكونغرس وسط واشنطن، حسب نيويورك تايمز.

ولم يتم الكشف عن هوية المرأة ولا الجهة التي أطلقت النار، واكتفى رئيس شرطة العاصمة روبرت كونتي بالقول إنها “مدنية”، وإن ضباطه يقومون بالتحقيق.

وحسب مقطع فيديو راج على مواقع التواصل، كانت المرأة تحاول القفز إلى داخل مبنى عندما تعرضت لأطلاق  النار، حسب الصحيفة. 

وكان مئات المحتجين المؤيدين للرئيس ترامب قد تمكنوا، الأربعاء، من اقتحام مبنى الكابيتول وسط العاصمة واشنطن، حيث تعقد جلسة مشتركة للكونغرس للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.

وقد اضطرت الشرطة لاستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق أنصار ترامب من محيط مبنى الكونغرس.

وتحدثت تقارير عن دوي إطلاق نار، واعتقال نحو 13 عشر شخصا خلال أعمال الشغب.

واشنطن تستنجد بالحرس الوطني

أعلن المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان إرسال قوات من الحرس الوطني لتقديم الدعم لسلطات إنفاذ القانون في العاصمة واشنطن، بعد أعمال العنف التي وقعت في الكابيتول.  

وأضاف هوفمان أن القائم بأعمال وزير الدفاع كرستوفر ميلر تواصل مع قيادة الكونغرس، فيما يعمل وزير الجيش مكارثي مع الحكومة المحلية في واشنطن على أن تتولى وزارة العدل عملية إنفاذ القانون.

وكان مئات المحتجين المؤيدين للرئيس دونالد ترامب قد تمكنوا، الأربعاء، من اقتحام مبنى الكابيتول وسط العاصمة واشنطن، حيث تعقد جلسة مشتركة للكونغرس للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية، حسب وسائل إعلام أميركية.

وذكر مسؤول بوزارة الدفاع إن 1100 من الحرس الوطني بالعاصمة تم تفعيلهم وإرسالهم، وسوف تساعد هذه القوات في  جهود تأمين الوضع وحظر التجول الذي تم فرضه في المدينة، حسب موقع ذا ستيت الأميركي.

وذكر البيت الأبيض أيضا أن قوات الحرس الوطني وخدمات الحماية الفيدرالية الأخرى في طريقها إلى الكابيتول للمساعدة في إنهاء العنف.

وكتبت المتحدثة باسم البيض الأبيض كايلي ماكيناني في تغريدة: 

وأظهرت مقاطع مصورة عددا من المحتجين وهم يرفعون أعلاما أميركية ولافتات كتبت عليها عبارات مؤيدة لترامب، وهم يتجولون داخل مبنى الكابيتول.

وأطلقت الشرطة قنابل الغازات المسيلة للدموع لتفريق أنصار ترامب من محيط مبنى الكونغرس.

ووصف الرئيس المنتخب جو بايدن أعمال العنف في الكونغرس بـ”التمرد”، فيما ندد أعضاء في الكونغرس بما سموه “محاولة انقلاب”. 

الرئيس ترامب، من جانبه دعا أنصاره إلى الهدوء، وقال في تسجيل مصور “أشعر بألمكم، انتخاباتنا سرقت منا، فوزنا فيها كان ساحقا، والكل يعلم ذلك، لكن عليكم الذهاب إلى دياركم. لابد من أن ننعم بالسلام ونحترم القانون”.

وأعلنت عمدة واشنطن فرض حظر للتجول ابتداء من السادسة مساء بالتوقيت المحلي.

ندد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو باقتحام متظاهرين مؤيدين للرئيس دونالد ترامب مقر الكونغرس في واشنطن، الأربعاء، وقال إن العنف الانتخابي “لا يمكن التساهل معه” لا في الولايات المتحدة ولا خارجها.

وقال بومبيو في تغريدة على تويتر “لقد سافرت إلى العديد من الدول وكنت دائما أؤيد حق كل إنسان في التظاهر السلمي دفاعا عن معتقداته أو قضاياه”.

وأضاف “لكن العنف الذي يهدد سلامة الآخرين، بمن فيهم المسؤولون عن ضمان سلامتنا جميعا، أمر لا يمكن التساهل معه لا في الداخل ولا في الخارج”.

المصدر : الحرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم