أخبار العالم

الماركة العالمية الشهيرة لويس فيتون تسحب “الوشاح الفلسطيني” من البيع بعد الأنتقادات

كل شيء يشير إلى أن دار الأزياء والشركة العالمية الفرنسية الشهيرة Louis Vuitton أزالت من مواقعها وشاحًا يشبه الكوفية الفلسطينية الشهيرة بسبب الانتقادات.

“مستوحاة من الكوفية الكلاسيكية ومُغنى بتوقيع الدار” ، بحسب صحيفة ذا ناشيونال من الإمارات العربية المتحدة. 

كان سعر المبيع قرابة 600 يورو أي مايعادل (705 دولارات) ولكن الآن، لم يعد من الممكن العثور على الوشاح على الموقع الإلكتروني الأوروبي والأمريكي للماركة العالمية الشهيرة .

ربما يكون سبب وقف المبيع نتيجة الانتقادات التي أثيرت على شبكات التواصل الاجتماعي. 

قال أحدهم على تويتر: “لويس فيتون تقول إن الوشاح محايد سياسيًا ، لكنهم يحققون ربحًا من بيع هذا الوشاح المستوحى من الكوفية بقيمة 705 دولارات ، والذي يرتديه العرب عادةً ويرمز إلى القومية الفلسطينية”.

أصبحت الكوفية الفلسطينية رمزا وطنيا فلسطينيا، وتجاوز استخدامها المنطقة العربية واكتسبت شعبية بين الناشطين المتضامنين مع الفلسطينيين في الصراع مع إسرائيل.

استخدمت Louis Vuitton كلمة “stole” في مواقعها على شبكة الإنترنت ، والتي تعني في اللغة الإنجليزية كلاً من الوشاح وصيغة الماضي ( نهب أو السرقة ) .

يقول مدرس في غزة: من المفارقات أن لويس فيتون يسمي تعديله للكوفية الفلسطينية بكلمة ” نهب “.

ويتساءل نقاد آخرون عما إذا كانت مصادفة أن هذا الوشاح ليس له نقش تقليدي بالأبيض والأسود ، بل باللونين الأزرق والأبيض ، مشيرين إلى أن اللونين الأزرق والأبيض هما أيضًا لونا العلم الإسرائيلي.

اعترض مصمم أزياء فلسطيني بالفعل في عام 2018 على استخدام الكوفية لكسب المال ، وقال عمر جوزيف ناصر خوري لصحيفة الغارديان البريطانية إن هذا يرمز إلى “المصادرة والقتل خارج نطاق القضاء والقمع” . 

بالنسبة للمصمم الفلسطيني ، فإن الاستخدام خارج هذا السياق يساوي عدم الاحترام والاستغلال.

ولم يتسن الوصول إلى شركة الأزياء الفرنسية لويس فيتون للتعليق على هذا الأمر .

المصدر :NOS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم