أخبار العالم

تفاصيل هروب أكثر من 60 سجين من سجن بعبدا في بيروت ومقتل 5 منهم أثناء المطاردة

تمكن أكثر من 60 سجينا من الفرار من سجن في لبنان. قُتل خمسة منهم عندما اصطدمت سيارتهم المسروقة بشجرة أثناء مطاردتهم.

وتمكن السجناء من الفرار في وقت مبكر من الصباح في 21-11-2020 عن طريق كسر أبواب زنازينهم في سجن بعبدا القريب من العاصمة بيروت ومهاجمة الحراس. وقالت مراسلة NOS ديزي موهر “لم تكشف السلطات عن مزيد من المعلومات حول كيفية حدوث ذلك”. ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن الأجهزة الأمنية طوقت المنطقة المحيطة بالسجن.

وأفادت معلومات صحافية لبنانية أخرى بأنّ السجناء أقدموا على تحطيم أبواب الزنزانات والاعتداء على عناصر الأمن المكلفين بحماية المكان وسجنهم داخل الزنزانات. وتمت عملية الهروب أثناء سحب النفايات من داخل النظارة في قصر عدل بعبدا الى خارجها.

المجرمون

وقال المصدر: “بحسب السلطات ، السجناء كانو 69 سجينًا هاربًا تم احتجازهم في مجمع زنازين بالقرب من مركز للشرطة. ليس هذا هو السجن الأكثر أمانًا في لبنان”. وبحسب المصدر فإن هذا السجن لا يضم أكبر المجرمين في البلاد. “لكن بالطبع لا تعرف أبدًا من بينهم”.هناك مطاردة للسجناء.

وأصدرت بلدية بعبدا بيانآ طالبت السكان بأخذ الحيطه والحذر ونوهت في البيان بأنه يجب على جميع اللبنانيين وخاصة الموجودين في محيط السجن البقاء في منازلهم وإبقاء الأبواب مغلقة. تمكنت الشرطة من اعتقال ما لا يقل عن 15 سجيناً وذكرت مصادر أخرى أنه قام 4 سجناء بتسليم أنفسهم.

كان سجن رومية ، أكبر سجن موجود في البلاد ، مسرحا في السابق لأعمال شغب بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا. وتقوم القاضية غادة عيد بالتحقيق في قضية الهروب .

المصدر :NOS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم