أخبار هولندا

حريق كبير في لاهاي يمتد إلى مسجد الفتح ، و 40 منزلاً غير صالح للسكن

اندلع حريق هائل في شارع Wouwermanstraat في Schilderswijk في لاهاي صباح اليوم. لا يزال الحريق خارج عن السيطرة.

تلقت دائرة الإطفاء بلاغًا عن اندلاع حريق في أحد المنازل الساعة 3:03 صباحًا. وفور وصول سيارات الإطفاء إلى الموقع، اتضح أن الحريق امتد إلى عدة منازل وكان قد اخترق الأسقف للمنازل بالفعل، واشتعلت النيران في الشرفات الخلفية للمنازل ،بالإضافة إلى ذلك امتدت النيران صباح اليوم إلى مسجد الفتح في الشارع نفسه.

وبسبب الحرارة العالية وخطورة الموقف ، أخلت فرقة الإطفاء أيضًا مجموعة من المنازل في شارع Joris van der Haagestraat الموازي لشارع Wouwermanstraat وهذا الإخلاء جاء كإجراء احترازي.

بالإضافة إلى ذلك حلقت طائرة دون طيار في الهواء بحثًا عن مناطق تجدد النيران التي قد تندلع مرة أخرى، وذلك لأن دخول رجال الإطفاء في الوقت الحالي أمر خطير للغاية فالحرارة شديدة وهناك مخاوف من الانهيار المفاجئ ، بحسب المتحدث من الإطفاء.

كانت النيران أكبر بكثير مما كان يعتقد في البداية ولم تكن سيارات الإطفاء المحلية كافية لإخمادها، يمكن أن تشم رائحة الدخان في معظم أنحاء المدينة.

وخلال الساعة الأولى من الاستجابة لفرق الإطفاء ، أطلق رجال الإطفاء صفارات الطوارئ مرتين لطلب المساعدة، كما أطلقت إنذار NL Alert مع النصيحة بإبقاء النوافذ والأبواب مغلقة.

وفي النهاية أعلنت فرق الإطفاء أن مكان الحادث هو حالة طوارئ محلية من الدرجة الأولى لتنظيم جميع الوحدات تحت قائد واحد.

كما تم أخلاء عشرات المنازل وتعرضت عدة منازل لأضرار جسيمة وانتقل سكان المنازل الذين تم إجلاؤهم إلى فندق قريب من المنطقة ، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات كما ذكر المصدر.

شهود عيان

ذكر أحد شهود العيان والذي يقيم في المنطقة : “النيران كانت كثيفة للغاية ،كما اضطر البلغار وغيرهم ممن يعيشون هناك لمغادرة منازلهم.

انهم يحتفظون بأموالهم هناك والآن فقدوا كل شيء، إنه أمر محزن للغاية”.

كما ذكر متحدث من وحدة الإطفاء “انتشر الحريق بسرعة كبيرة ولم تستطع فرق الإطفاء من السيطرة عليه بعد ويقول المتحدث ما زلنا بحاجة إلى التزام كامل”.

رد العمدة

وبحسب ماذكرت صحيفة ألخمين داخبلاد زار رئيس البلدية جان فان زانين الشارع الليلة الماضية. 

يجيب: صور هذا الحريق الكبير وسط منطقة سكنية مروعة و يشعر الكثير من الأشخاص الذين خرجوا الآن من المنزل بعدم الأمان والصدمة ، تبذل خدمة الإطفاء جهودًا كبيرة للسيطرة على الحريق بأسرع وقت ممكن “.

المصور الإخباري جوس فان ليوين كان حاضرًا في الحريق الليلة الماضية ، لقد كان يقوم بهذا العمل منذ ستين عامًا ، لكن هذه هي المرة الثالثة فقط التي يرى فيها حريقًا بهذا الحجم. 

يطلق  رجال الإطفاء أيضًا على هذا  “حريقًا لا تتعرض له إلا مرة واحدة كل عشرين عامًا.”

وتقع المنازل المتضررة في واحدة من أفقر مناطق المدينة ، المنازل ملك لأصحاب العقارات الخاصة. 

تعرضت المنازل لأضرار جسيمة لدرجة أنه من المرجح أن يتم هدمها ،و يقول مدير تسعة من المنازل المتضررة إنه يأمل أن يأتي خبير الأضرار اليوم. يتم تأمين مالكي هذه المنازل التسعة لإعادة بناء القيمة من خلال VVE: هذا مؤكد بأنه سيكون هناك هدم وإعادة بناء. 

على الرغم من الحريق الكبير ، تستمر الحياة في الحي هذا الصباح ، المتاجر مليئة بالمخزون ، بينما يشرب رجال الإطفاء المرهقون الماء على مسافة أبعد قليلاً من الطريق. يصعب الوصول إلى المنطقة بسبب انتشار رجال الإطفاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم