أخبار العالم

روسيا ترد على العقوبات بطرد الدبلوماسيين الأمريكيين والبولنديين

أعلن وزير الخارجية الروسي لافروف بأن روسيا ستطرد عشرة دبلوماسيين أمريكيين ردا على العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة. 

كما سيتم وضع ما لا يقل عن ثمانية مسؤولين حكوميين أمريكيين على قائمة العقوبات ويضيف لافروف إنه يبحث في “إجراءات مؤلمة” ضد الشركات الأمريكية في روسيا.

كان رد فعل روسيا غاضبًا وهي تطرد الآن نفس العدد من الدبلوماسيين الأمريكيين من البلاد.

وأضاف لافروف ، في تصريحات خلال مؤتمر صحفي: “سنطلب من 10 دبلوماسيين أمريكيين مغادرة البلاد”.

وأشار لافروف إلى أن “موسكو نصحت السفير الأمريكي بالعودة إلى واشنطن”.

التأثير على الانتخابات الأمريكية

أعلنت الولايات المتحدة يوم أمس أنها ستطرد عشرة دبلوماسيين روس رداً على اختراق روسي كبير ضرب عددًا من الوكالات الحكومية العام الماضي. كما يقال أيضًا إن روسيا حاولت التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي.

بدورها أكدت وزارة الخارجية الروسية أنهم “مستعدون لخفض الوجود الدبلوماسي الأمريكي في موسكو إلى 300 شخص إذا لم تغير واشنطن نهجها”.

وأشارت، في بيان، إلى أنه “بالإمكان إلحاق الأذى بالاقتصاد الأمريكي إذا اختارت واشنطن الاستمرار في مسار العقوبات”.

بولندا

على خطى الولايات المتحدة ، قررت بولندا إرسال ثلاثة دبلوماسيين روس إلى بلادهم لأنهم ، وفقًا لبولندا ، “كانوا ينفذون أنشطة تقوض بولندا”. روسيا بدورها ترد بالمثل و تطرد خمسة دبلوماسيين بولنديين .

القمة الأوروبية

قال الرئيس الأمريكي بايدن في وقت سابق اليوم إنه يريد العمل على تحسين العلاقات مع روسيا واقترح تنظيم قمة في أوروبا هذا الصيف .

وقال الوزير لافروف إن روسيا متفائلة بشأن عرض مثل هذه القمة وتدرس الاقتراح.

وعبرت الخارجية الروسية عن تطلعها لعقد قمة بين الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي جو بايدن،  وأنها تنظر بـ”إيجابية” إلى الفكرة.

المصدر : NOS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم