أخبار هولندا

على الرغم من تلقي اللقاح الأول لفيروس كورونا ، أصابات كبيرة في دار رعاية المسنين في أمسفورت

تم تسجيل ما لا يقل عن سبعين شخص ممن يحملون فيروس كورونا من أجمالي عدد الأشخاص البالغ عددهم 106 شخص ، جميع الأصابات تم تسجيلها في دار رعاية المسنين في Sint Elisabeth Verpleeg في مدينة أمسفورت .

بدأ تفشي فيروس كورونا الأسبوع الماضي في دار الرعاية وعملية التفشي تتوسع بسرعة. مع العلم أن سكان دارالرعاية قد حصلو بالفعل على الجرعة الأولى من لقاح كورونا.

ومع ذلك ، فإن عدد الإصابات بين موظفي (الرعاية) محدود. دار رعاية المسنين هي موطن لكبار السن المصابين بالخرف أو غيره من الحالات النفسية للشيخوخة. 

نظرًا لأن هذه المجموعة المستهدفة غالبًا ما يتعين عليها التعامل مع اضطرابات الحركة والسلوك المتجول ، فإنها تُعطى مساحة كبيرة للمناورة داخل المنزل ، كما تقول منظمة الرعاية Beweging3.0 في رسالة عبر البريد إلكتروني. “ربما أدى الأختلاط بين سكان دار الرعاية إلى زيادة عدد الإصابات بسرعة”.


الجرعة الأولى من اللقاح

اللافت في الخبر أن سكان دار رعاية المسنين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا يوم السبت 30 يناير . 

ومع ذلك ، وفقًا للمعهد الوطني للصحة العامة RIVM ، فإن اللقاح الأول لا يعني أن شخصًا ما محمي بالكامل بالفعل من الفيروس. “لا يزال بإمكانك الإصابة بالكورونا بعد التطعيم الأول ، لأن مقاومتك للفيروس لم تتطور بالكامل بعد”.

طبقت دار رعاية المسنين مؤخرًا قواعد واضحة لمقدمي الرعاية غير الرسميين والزائرين الآخرين. بالإضافة إلى ذلك ، يتم التقيد الصارم بقواعد كورونا .

كما تقول المنظمة المسؤولة عن مركز دار الرعاية Beweging3.0 ، يتم بذل كافة الجهود لاحتواء أنتشار الفيروس في أسرع وقت ممكن. وتضيف المنظمة : “نحن مستاؤون من هذا التفشي المفاجئ للفيروس “. 

المصدر : AD

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم