أخبار هولندا

“لحظة عظيمة” سينتهي الإغلاق الصارم في هولندا أعتبارًا من السبت المقبل ، 5 يونيو

تحدث رئيس الوزراء الهولندي مارك روته عن اللحظة العظيمة والتي يرتقبها جميع الهولنديين ، كما أنه سينتهي الإغلاق الصارم في هولندا اعتبارًا من السبت المقبل ، 5 يونيو.

 يمكن لجميع المؤسسات الثقافية والمحلات التجارية والنوادي الرياضية والمطاعم والمتنزهات الترفيهية والطبيعة أن تفتح مرة أخرى ، ولكن في ظل ظروف معينة ،كما يعتقد رئيس الوزراء المنتهية ولايته روته أنها لحظة عظيمة.

كان رئيس الوزراء مرتاح في المؤتمر الصحفي في حديثه حول نهج الكورونا: “في الواقع ، هذه هي نهاية الإغلاق”. “جميع قواعد كورونا تضر بشكل كبير ، الحقيقة أن هناك الآن مساحة للاسترخاء ، هذا يجعلني أشعر بارتياح.”

في الأشهر الأخيرة ، تم إغلاق العديد من المتاجر والمطاعم والمؤسسات الثقافية وهذا مختلف الآن ، قال روته : “إن الأمور ستنتقل من الإغلاق إلى الفتح ما لم يكن ذلك فرقًا كبيرًا حقًا”. ووصف الاسترخاء بأنه خطوة مثيرة.

العمل من المنزل

يشدد مجلس الوزراء على وجوب تطبيق القواعد الأساسية بصرامة. 

لذا فإن واجب الكمامة ، ومسافة المتر ونصف والعمل من المنزل يظلان ضروريين في الوقت الحاضر ، وفي الوقت الحالي ، يفضل روته أن يذهب الموظفون إلى المكتب بأقل قدر ممكن ، كما وضح روته : “بأنه لم نصل إلى أنهاء هذه الاجرائات بعد”.

لم يقرر مجلس الوزراء فتح كل شيء خاضعًا للشروط اعتبارًا من 5 يونيو فحسب ، بل أعلن أيضًا أن هناك المزيد ممكنًا بدءًا من 30 يونيو ، كما تحدث روته عن الأرقام المتراجعة بسرعة ، سواء في حالات الدخول إلى المستشفيات أو في عدد الإصابات.

هناك شروط مرتبطة بالاسترخاء اعتبارًا من 5 يونيو ، على سبيل المثال حجم العدد المسموح به من الضيوف أو الزوار.

قدم روته ووزير الصحة دي جونج نداء بعدم انتهاك القواعد المتبقية مع اقتراب بطولة أوروبا لكرة القدم ، التي تبدأ في منتصف يونيو ، ليس من المقصود أن يشاهد مشجعو كرة القدم الذين لديهم مجموعات كبيرة مباراة في المقهى أو على التراس . 

قال رئيس الوزراء شاشات التلفزيون الكبيرة في صناعة الطعام ممنوعة : “اذهب وشاهد في المنزل بدلاً من المقهى الممتلئ بالرواد. هذا الاسترخاء الشديد لن يحدث ذلك الآن”.

يعتقد روته أن الصيف “ليس طبيعيًا تمامًا بعد” ، ولكنه صيف عادي أكثر ، لأنه تم أعطاء حوالي 9 ملايين لقاح الآن. قال وزير الصحة أن السفر لا يزال يمثل خطرًا ، لأنه من المستحيل التنبؤ بما سيحدث بالضبط.

كان يتأمل الوزيران في أن يتمكن من تلقيح جميع الهولنديين قبل 1 يوليو ، لكن ذلك سيكون في منتصف يوليو بسبب مشاكل توصيل لقاح يانسن.

المصدر : NOS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم