أخبار هولندا

مسيرة صامتة داخل مدينة خرونيجين من أجل الصبي الذي تعرض للطعن

تجمع مئات الأشخاص في منطقة خرونينجن في هوخكيرك في مسيرة صامتة لطفل يبلغ من العمر 14 عامًا تعرض للطعن حتى الموت يوم الأحد الماضي . 

سار الحشد من أمام السوبر ماركت حيث قتل الصبي إلى منزل عائلة الضحية.

كان المشاركون في المسيرة الصامتة من أفراد الأسرة والأصدقاء والسكان المحليين، كل من الشباب والآباء يرافقون الأطفال.

تم إطلاق بالونات من منزل الأقارب، كما أشعل بعض المشاركين المشاعل ، بثت قناة RTV Noord الجولة الصامتة على الهواء مباشرة.

الضحية والمشتبه بهم لا يعرفون بعضهم البعض

تم طعن الضحية خارج السوبر ماركت، وتوفي الصبي على الفور متأثرا بجراحه. بعد الحادث بقليل ، تم اعتقال رجل يبلغ من العمر 23 عامًا من سكان خرونينجن ، كما وكشفت تحقيقات الشرطة أن المشتبه به والضحية لا يعرفان بعضهما البعض.

لا يزال الدافع وراء الطعن غير واضح. 

تم اليوم تمديد حبس المتهم السابق للمحاكمة 14 يوما ، وفقًا لقناة RTV Noord ، كان المشتبه به معروفًا في العديد من مؤسسات الرعاية الصحية .

المصدر : NOS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم