أخبار العالم

مقتل 44 شخصا على الأقل في تدافع خلال احتفال ديني بإسرائيل – شاهد الفيديو

 قتل ما لا يقل عن 44 شخصًا في شمال إسرائيل مساء الخميس بعد أن تعرض مئات الأشخاص للتدافع خلال احتفال ديني حضره عدد كبير من الناس. وبحسب ما ذكرت المصادر نُقل ما لا يقل عن 150 شخصًا إلى المستشفى مصابين بجروح ، العشرات منهم في حالة حرجة.

وحدث التدافع عندما احتشد عشرات الآلاف من اليهود المتشددين عند قبر الحاخام شمعون بار يوشاي لحضور احتفال لاك بوعومر السنوي الديني الذي يشمل الصلاة طوال الليل والأغاني والرقص.

ويعتبر هذا الضريح من أقدس الأماكن عند اليهود وهو موقع مزار سنوي.

وقال شهود عيان إن الناس تعرضوا للاختناق أوالسحق تحت الأقدام في ممر ضيق مزدحم .

ووصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحدث بأنه “كارثة كبرى”.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن القتلى والجرحى من بينهم أطفال ، كما قام عمال الإنقاذ في زاكا بالاعتناء بما لا يقل عن ثلاثين طفلاً لا يزال آباؤهم مفقودين ، وذكر أحد عمال الإنقاذ المحبطين للإذاعة تايمز أوف إسرائيل: “أنا أعمل في مجال الإغاثة منذ عقود ، لكنني لم أشاهد هذا من قبل” .

تظهر صور الفيديو كيف أن حشدًا كبيرًا ، بما في ذلك العديد من الرجال اليهود المتشددين الذين يرتدون ملابس سوداء ، تواجدو معًا في نفق. قال شهود عيان لصحيفة هآرتس إن الحواجز التي أقامتها الشرطة لمواجهة تدفق الزوار منعت الناس من الخروج بسرعة.

وقالت خدمة ماجن ديفيد ادوم للإسعاف إن طائرات هليكوبتر نقلت الجرحى إلى مستشفيات في شمال إسرائيل. وقال الجيش الإسرائيلي إن قوات البحث والإنقاذ والفرق الطبية اندفعت نحو مكان الحادث.

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية ، بناء على معلومات من خدمات الطوارئ ، أن ما لا يقل عن 20 مصابًا في حالة حرجة ،كما تواجد عشرات سيارات الإسعاف لنقل المصابين ،بالإضافة إلى نشر طائرات هليكوبتر في مكان الحادث ، كما تم إنشاء خطوط هاتف خاصة لأفراد الأسرة لمعرفة مكان أحبائهم.

وتم تنظيم هذا التجمع في تحد لمسؤولي الصحة الذين أبدوا قلقهم من أن الازدحام يمكن أن يشكل خطر كبير للإصابة بفيروس كورونا .

المصدر : AD

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم