أخبار المشاهير

مناشدات دولية وأطباء يحذرون من موت المعارض الروسي السجين “في غضون أيام معدودات”

قد يموت زعيم المعارضة الروسي المسجون أليكسي نافالني في أي لحظة إذا لم يتلق الرعاية المناسبة.

أليكسي نافالني هو أحد أبرز معارضي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقد سُجن في فبراير/شباط إثر إدانته باتهامات قديمة بالاختلاس.

وأوضح الأطباء أن نتائج فحوص الدم التي خضع لها أليكسي نافالني أخيرا تُظهر أن السجين المعارض عرضة لسكتة قلبية أو فشل كلوي في أية لحظة.

لا تعمل كليتا نافالني بشكل صحيح ، وهذا هو سبب وجود الكثير من البوتاسيوم في جسمه، كما أكد الأطباء بأنه يمكن أن يؤدي هذا الفائض من البوتاسيوم ، على سبيل المثال ، إلى سكتة قلبية، بالإضافة إلى الدراسات الحديثة التي أكدت أن صحة نافالني تتدهور بوتيرة متسارعة.

المطالبة برؤية نافالني

كتب أربعة أطباء، بينهم المعالجة الشخصية لنافالني، لمسؤولي السجون مطالبين بالسماح برؤيته بشكل عاجل.

ونشرت معالجة نافالني، أناستازيا فاسيلييفا، على صفحتها عبر تويتر، خطابا قال فيه خبراء إن البوتاسيوم في دم نافالني وصل إلى “مستويات خطيرة، وهذا معناه أن فشلاً في وظائف الكلى ومشاكل خطيرة في القلب قد تحدث في أية لحظة”.

كما نشر ألكسندر بولوبان، أحد الأطباء المعالجين لنافالني من التسمم، صورة لنتائج فحص دم الأخير وعلق عليها بالقول إن ثمة “مؤشرًا واضحا” على حاجة عاجلة إلى رعاية طبية وإلا فقد “يموت في غضون أيام معدودات”.

لطالما اشتكى نافالني من آلام شديدة في الظهر وتخدير في ساقه اليمنى ، طلب السجين العلاج من خلال فريقه الطبي ، لكن السجن يرفض هذا الطلب حتى هذه اللحظة .

لهذا السبب أضرب أليكسي نافالني عن الطعام قبل ثلاثة أسابيع وكان هذا الاضطراب للمطالبة برعاية أفضل.

ونقلت تقارير عن يوليا، زوجة نافالني، أن الأخير خسر تسعة كيلو غرامات من وزنه منذ أن دخل في الإضراب عن الطعام.

في وقت سابق من هذا الشهر ، لم يتم نقل نافالني بعد إلى مستوصف السجن بسبب السعال المستمر وارتفاع درجة الحرارة.

يقول محاموه ، الذين يزورون نافالني بانتظام ، إن الوضع الطبي سيء للغاية وأن ممرضة واحدة فقط تعمل في المستوصف.

مناشدات دولية من أجل رعاية أفضل

ووصف الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم السبت موقف نافالني بأنه “غير عادل على الإطلاق وغير مناسب على الإطلاق”. 

وشارك أكثر من 70 شخصية معروفة، بينهم كتاب وفنانون وأكاديميون، في التوقيع على عريضة يناشدون فيها الرئيس بوتين بتأمين حصول نافالني على رعاية طبية كافية.

ويقول نشطاء حقوقيون إن السجن الذي يقضي فيه نافالني العقوبة مشهور بقسوة ظروفه. وقالت منظمة العفو الدولية إن نافالني تعرض لمعاملة سيئة، كما تعرض للتعذيب وهذا قد يؤدي إلى الموت البطيء.

المصدر : Nu

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم