أخبار العالم

هجوم عاصف ضد أردوغان.. بعد حديث مهين عن محجبات المعارضة

لا تزال تداعيات التصريحات التي أدلى بها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قبل يومين، عن المحجبات في صفوف المعارضة، تتفاعل بسرعة. فقد فتحت تلك التصريحات موجة انتقادات لم تهدأ، في وجه زعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد.

وشبّه أردوغان وجود نساء محجبات في اجتماعات حزب الشعب الجمهوري المعارض، بـ”عرض للنساء والأزياء”، مما أثار استياء كبيرا في أوساط الأتراك بشكل عام.

واعتبر الرئيس التركي، في التعليقات التي أطلقها الجمعة، أن “وجود عدد قليل من النساء بالحجاب لحضور بعض فعاليات الحزب كعارضات أزياء من أجل الحصول على الأصوات، لم يعد يخدع أي شخص. لقد ولى زمن هذه الأمور”.

وقال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، في تصريحات أبرزتها صحيفة “أحوال” التركية: “ماذا تقصد بنموذج عرض؟ لا مشكلة من جهتكم، لكن عندما نرى هذه المظاهر من حزب آخر (غير حزب العدالة والتنمية الحاكم)، فهي عرض أزياء ونساء. على أردوغان أن يعتذر لجميع النساء المحجبات”.

وتابع كليجدار أوغلو: “لا يوجد إهانة للمرأة أكثر من هذه التعليقات. كلامك ليس صحيحا. ماذا تقصد بعارضة أزياء؟”.

واعتبر زعيم أكبر حزب معارض أن أردوغان “يواصل إطلاق كافة أنواع الإهانات للأمة والمواطن، والنساء المحجبات وغير المحجبات”.

ووجه كليجدار أوغلو حديثه للرئيس التركي قائلا: “هذا أمر مؤسف. إنه خطيئة لفصل المجتمع، أليس كافيا ما تقوم به؟ فقط اصمت قليلا، توقف عن إهانة الناس”.

وأردف: “كل من يقف إلى جانبك لطيف جدا، وكل من هو ضدك فهو عدو. نحن نعيش معا في هذا البلد. مكشوفات الرأس، محجبات، نساء، رجال، شباب. نحن نعيش معا. اتركنا. على الأقل دع هذه الأمة تبتسم في اليوم الأول من عام 2021. أنا حقا أتألم”. كما ذكر موقع العربية

ووصف زعيم حزب الديمقراطية والتقدم “ديفا”، علي باباجان، تلك التصريحات بالبالية، قائلاً في تغريدة على حسابه، أمس السبت: “الرئيس والسياسيون التابعون له الذين يحاولون تقييم الناس وفقًا لعرقهم ومعتقداتهم وملابسهم ولغتهم ومستوى معيشتهم، هؤلاء سياسيون عفا عليهم الزمن”.

علي باباجان

“اعتذر لجميع النساء”

بدوره، طالب زعيم المعارضة التركية، كمال كليتشدار أوغلو، أردوغان بالاعتذار للمحجبات، قائلاً: عليه أن يخرج ويعتذر لجميع النساء. لا يمكن لأي امرأة أن تكون زينة عرض”.

كمال كليتشدار أوغلو(فرانس برس)

وأضاف في حديث لقناة “خلق تي في” التركية: سنصل إلى السلطة مع أصدقائنا، ليس لدينا وقت لمناقشة أسلوب الحياة الخاصة بأي شخص، ولن نفعل ذلك”.

“عقلية قذرة”

إلى ذلك، انتقدت رئيسة حزب الخير التركي المعارض، ميرال أكشنار، تصريحات الرئيس التركي، معتبرة أن “الشعب سئم من عقلية أردوغان القذرة”، بحسب وصفها

وقالت أكشنار، في تغريدة على “تويتر” أمس: سيد رجب طيب أردوغان، بعد أن قُتلت 386 امرأة في بلادنا العام الماضي؛ تخرج وتهين النساء دون أدنى خجل. اذهب وأدِّ واجبك أولاً، واحفظ أمن وسلامة النساء. لقد سئمت الأمة حقًا من هذه العقلية القذرة”.

يشار إلى أن أردوغان كان هاجم زعيم المعارضة، كمال كليتشدار أوغلو، عقب أدائه صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا في إسطنبول، قائلاً ” ترونه في بعض الأماكن للحصول على الأصوات، حيث يحضر عددا من المحجبات إلى جانبه مثل عارضات الأزياء”، مضيفاً ” لم يعد بإمكانه أن يخدع أحدًا، هذه الأشياء ولت”.

ما أثار انتقادات واسعة من قبل أحزاب المعارضة في البلاد، التي ما فتئت توجهة انتقاداتها منذ أشهر عدة لسياسة الرئيس التركي خارجيا وداخليا.

المصدر : العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم