أخبار هولندا

وزيرة الدولة للأمن والعدل تسحب الجنسية الهولندية من ستة أشخاص سافرو إلى سوريا للجهاد

قرر مجلس الدولة الهولندي اليوم السماح لوزيرة الدولة لشؤون العدل والأمن أنكي كنول بسحب الجنسية الهولندية من ستة أشخاص ممن يُسمَّون بالمسافرين إلى سوريا.


وقد أثبتت وزيرة الدولة بأسباب كافية أنهم انضموا إلى منظمات إرهابية مختلفة جاء ذلك في سبعة أحكام صادرة عن دائرة القضاء الإداري بمجلس الدولة اليوم 30 أبريل 2021.

إن سحب الجنسية الهولندية هو إجراء خطير له عواقب وخيمة لذلك لا ينبغي أن يتم ذلك باستخفاف.


في عام 2017 تم تعديل قانون الجنسية الهولندية بحيث يمكن سحب الجنسية الهولندية إذا انضم شخص ما إلى مجموعة مدرجة في قائمة المنظمات الإرهابية.


هذا التعديل على القانون ليس له أثر رجعي وهذا يعني أنه سيتعين على وزيرة الدولة إثبات أن الشخص الذي ترغب في سحب جنسيته الهولندية كان منتسباً إلى منظمة إرهابية بعد 11 مارس 2017.

الإدانة وتقارير المخابرات


ترى دائرة القضاء الإداري أن وزيرة الدولة قدمت أسباب كافية لسحب الجنسية من هؤلاء المسافرين الستة إلى سوريا وأثبتت أنهم ما زالوا ينتمون إلى منظمات إرهابية مختلفة بعد 11 مارس 2017.

فعلت ذلك من خلال إظهار أن ثلاثة منهم أدينوا غيابيا بتهمة المشاركة في منظمة إرهابية وعلى الرغم من عدم إدانة المسافرين الثلاثة الآخرين فقد سُمح لوزيرة الدولة بالاعتماد على ما يسمى بـالرسائل الرسمية الفردية من المخابرات AIVD التي تدل على ارتباطهم بالعديد من التنظيمات الإرهابية.


لهذا السبب سُمح لوزيرة الدولة بسحب الجنسية الهولندية من جميع المسافرين الستة.

المصدر : Raadvanstaat

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم