معلومات عامة

يعتبر الهولنديون تخفيض عدد الزيارات الى شخص واحد مشكلة أكبر من حظر التجول

الهولنديون أكثر أنزعاج بسبب تخفيض عدد الزيارات على ضيف واحد بدلاً من قرار حظر التجول.

يعتبر الهولنديين تخفيض عدد الزيارات الى شخص واحد مشكلة أكبر من حظر التجول يوافق سبعة أشخاص من بين كل عشرة أشخاص على فرض مجلس الوزراء لقرار حظر التجول ، والاحصائيات ونتائج البحث تقول أن نسبة 18 بالمائة لا يوافقون قرار حظر التجول و 7 بالمائة محايدون.

هناك توافق منخفض بالنسبة للنصيحة للحد من الزيارات المنزلية لكل أسرة: يعتقد 47 في المائة من الهولنديين أن هذا أمر جيد. لكن يضع هذا الإجراء أيضًا عددًا أكبر من الأشخاص في مأزق أكثر من حظر التجول ، بنسبة 39 بالمائة مقابل 11 بالمائة.

7 بالمائة يريدون التخلص من الإغلاق

هذه المرة أيضًا ، الأحصائيات تثبت بأن هناك دعمًا كبيرًا: 75 في المائة يؤيدون بالكامل أو إلى حد كبير نهج الحكومة. 48 في المائة يريدون تمديد الإغلاق و 29 في المائة يريدون تشديده.

من ناحية أخرى ، يعتقد نسبة 7 بالمائة أنه يجب إيقاف قرار الإغلاق. هذا الأمر يتعلق بحوالي 500 ألف إلى مليون هولندي ، حسب نتائج مستطلع الرأي الباحث بيتر كان.

 لهذا الغرض ، جرت مظاهرات في مواقع مختلفة في الأسابيع الأخيرة. كما جذبت تلك الاحتجاجات مثيري الشغب الذين تسببوا في الدمار ومضايقات الشرطة.

وفقًا لنتائج البحث والأحصائيات التي أجريت ، غالبًا ما يكون معارضو الإغلاق في حزب الديمقراطية. ثم يأتي حزب PVV وحزب الحيوانات. من المرجح أن يكون المعارضون رجالًا أكثر من النساء والعديد منهم من الشباب ، خاصة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا.

قلة الدعم لتأجيل الانتخابات

كما أجرت I&O Research أيضًا بحثًا للبرنامج التلفزيوني Op1 حول مسألة ما إذا كان ينبغي تأجيل الانتخابات البرلمانية في 17 مارس بسبب أزمة كورونا. من بين جميع الناخبين ، يعتقد 13٪ أن هذا يجب أن يحدث بالفعل ، بينما يعتقد 78٪ أنهم يجب أن يستمروا. خوفًا من الإصابة ، قال 2 في المائة إنهم يبقون في المنزل إذا كان الفيروس لا يزال سائدًا في هولندا في منتصف مارس .

مسئولية البحث

بالنسبة للبحث الذي أجراه I&O Research ، تمت مقابلة 2232 هولنديًا من يوم الجمعة 22 يناير إلى صباح الاثنين 25 يناير ، بعد قرار مجلس الوزراء بفرض حظر تجول. 

تم فرز النتائج حسب الجنس والعمر والمنطقة والمستوى التعليمي والسلوك الانتخابي في الانتخابات البرلمانية لعام 2017. العينة ممثلة للهولنديين من سن 18 عامًا.

اقرأ أيضآ : استحقاق الطفل لن يزيد العام المقبل ، تحتاج الخزينة إلى المال لأشياء أخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم