أخبار هولندا

تقديم شكوى من قبل الصحفي كارسكينز ، بسبب أعتقاله خلال مظاهرة أمستردام من قبل الشرطة

قدم الصحفي أرنولد كارسكينز شكوى إلى شرطة أمستردام لأنه تم اقتياده خلال مظاهرة في ميدان المتحف يوم الأحد على الرغم من إبراز بطاقته الصحفية للشرطة. 

قال مراسل الحرب السابق لموقع NU : “لا يمكنك إخباري أنه كان سوء فهم”.

كان كارسكينز موجودًا في ساحة المتاحف من أجل أن يكون المذيع الطموح لدى Ongehoord Nederland وللإبلاغ عن مظاهرة ضد تدابير كورونا ،في حينها قررت الشرطة أعتقال وتفريق بعض المتظاهرين الذين شاركوا في اعتصام.

أظهار البطاقة الصحفية

يقول كارسكينز إنه لم يشارك في الاعتصام، بالأضافة إلى ذلك أظهر بطاقته الصحفية للشرطة مرارًا وتكرارًا ، ومن المعروف بأنه تسمح هذه البطاقة أيضًا للصحفيين بالعمل في المناطق التي أغلقتها الشرطة. 

على الرغم من بطاقته الصحفية ، والمحاولة من تبرير وجوده في ساحة المظاهرة وبين المتظاهرين، تم نقل كارسكينز ومتظاهرين آخرين إلى مكان آخر بالحافلة وتم سوقهم إلى قسم الشرطة، هناك ، تم أخبار المدعي العام باعتقاله فتم رفض هذا الأجراء من قبل المدعي العام، وتم أطلاق سراح الصحفي كارسكنز على الفور .

الصحفي لن يستسلم. 

تقدم الصحفي بشكوى إلى شرطة أمستردام من خلال محامي Ongehoord Nederland . وكانت الرسالة واضحة “بأنه لا يمكن أعتقال وترهيب الصحافة ومن ثم نتحدث عن سوء فهم”.

وأضاف الصحفي “يجب أن تكون الشرطة على دراية بالبطاقة الصحفية ومدى أهميتها ، وإذا لم يكن كذلك ، فيجب إعادة بعض عناصر وضباط الشرطة إلى أكاديمية الشرطة لإعادة التأهيل “.

“أعتقال الصحافة بمثابة ترهيب “

يعتبر الصحفي كارسكنز اعتقاله بمثابة ترهيب، “الاتصال الذي استخدمه العديد من الصحفيين بعد ظهر ذلك اليوم لبث الأحداث على الإنترنت أعاقت الشرطة أيضًا ، وكان من المستحيل البث المباشر أو الاتصال من ساحة المتاحف في أمستردام “.

يقول الصحفي :”هذا تطور خطير، وأنا أعرف حقًا إلى أين يمكن أن يؤدي هذا الأعتقال ، كما يجب التنويه هنا إلى نقطة مهمة وهي، إذا لم تعد لديك كصحفي السيطرة على ما يحدث أثناء المظاهرات ، فهذا أنحدار خطير “.

يقول الأمين العام لجمعية الصحفيين الهولنديين، توماس برونينج: “إذا كانت لديك بطاقة صحفية وتم أبرزها للشرطة ، فيمكنك التواجد بمكان الحدث، وإن عملية الأعتقال تتعارض بشكل مباشر مع الاتفاقات التي عقدتها وزارة الأعلام و الشرطة بشأن هذه النقطة”.

مصادر صحفية تؤكد بأنه هناك المزيد من الصحفيين الذين طردوا يوم الأحد من ساحة المظاهرة . “هذه القضية ليست حالة منعزلة”.

التعليمات لشرطة مكافحة الشغب والشرطة يجب أن تكون واضحة للغاية، ويتوجب التعرف على القواعد وتطبيقها.

“يمكن أن يحدث خطأ ، ولكن يجب أن يكون الصحفيون قادرين على القيام بعملهم .”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم