أخبار العالم

فقد طفل يبلغ من العمر 4 سنوات والديه بسبب كورونا في غضون 100 يوم

 فقد طفل يبلغ من العمر 4 سنوات والديه بسبب فيروس كورونا في غضون 100 يوم. وأصيب والد الأمريكي رايدن البالغ من العمر 33 عاما بالفيروس في يونيو حزيران الماضي وتوفي في العناية المركزة بعد أسابيع قليلة.

 بعد فترة قصيرة من الحداد ، مرضت والدة الطفل. وبالتحديد في 5 أكتوبر / تشرين الأول بعد يوم من إصابتها ، توفيت المرأة والدة الطفل البالغة من العمر 29 عامًا في المستشفى.

الحزن والأنتباه

وقعت هذه الدراما العائلية في سان أنطونيو ، تكساس أميركا . ومن أجل تسليط الضوء على تأثير فيروس كورونا على المجتمع قرر أقارب الطفل والعائلة طرح القصة على لرأي العام وأبلاغ وسائل الأعلام في الأمر . وعلى الفور قامو الأقارب بالتواصل مع وسائل الإعلام المحلية و قالت جدة الصبي بالمختصر : “رايدن ترك وحيدا.  “إنه أمر صعب للغاية”.

في غضون أيام قليلة ، سيسمح لـ رايدن بإطفاء خمسة شموع كونه سيبلغ الخامسة من العمر وهنا يكون رايدن بلغ وبدأ سن الخامسة من غير والدين حزين . وقال أحد أقاربه لشبكة إن بي سي نيوز: “إنه حزين للغاية لأن والديه لا يستطيعان التواجد هناك للاحتفال معه”. وللتأكيد أن عيد الميلاد هذا يجب أن لا يُنسى أيضًا أنشأت العائلة تمويلًا جماعيًا. وقد تم بالفعل جمع أكثر من 26000 دولار كهدية لهذا الطفل الحزين واليتيم .

وهنا بدورها العائلة وبقصد لفت أنتباه الجميع والمجتمع خاصة تدعو الأسرة الجميع لارتداء أقنعة الوجه. وقالت “نحن نعلم مقدار الألم الذي يسببه هذا الوباء ، لذا نأكد بما فيه الكفاية كم أن هذا المرض خطير ويتوجب على الجميع الانتباه ولذلك يجب على الجميع ارتداء الكمامات والحذر”.

المصدر : telegraaf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

(متابعينا الأعزاء نحن نعمل هذه الخدمة بالمجان ..يرجى دعمنا بأزالة مانع الأعلان . (مع تحيات فريق موقع هولندا والعالم